جسرٌ نحو المعرفة
نحن، في كلية الآداب والعلوم، نكرس طاقتنا، ونبذل جهودنا لتكوين الفرق الأساسية، المزودة بالقدر الكافي من المعرفة؛ لتمكينها من مواجهة التحديات في الألفية الحالية.
ونكرس وقتنا من أجل توفير بيئة جامعية، تمنح طلبتنا الفرص للنمو والنجاح في مجالات عملهم المختلفة في المستقبل، ونحاول تأمين تعليم متميز يوصلنا إلى الأهداف الموضوعة. ونركز على أهمية التفاعل بين الطالب والمدرس بوصفها وسيلة لتحقيق تعلم أفضل، وأسرع، وأسهل.
ونؤمن بمبدأ التربية والتعليم للجميع، بغض النظر عن اللون، أو العرق، أو الأصل، أو الدين. ولتحقيق هذا المبدأ؛ رسمنا هدفين اثنين، الأول: تقديم القدر الكافي من المعرفة إلى طلبتنا في تخصصاتهم المختلفة، والثاني: تدريب طلبتنا على التفكير، والتحليل الدقيق، الذي يؤدي إلى الوصول إلى نتائج مدعومة بالشواهد الإحصائية، والدلائل الملموسة.
ونحث طلبتنا على مطالعة الكتب، وقراءة البحوث العلمية المنشورة في مجلات تتعلق بتخصصاتهم، ليتمكنوا من اكتشاف آفاق جديدة لم يألفوها من قبل. كما أننا نولي عنايتنا لتوعية الطلبة بالتراث الأدبي العربي العظيم، وموروثهم العلمي.
أخيرا، أتمنى لطلبتنا الخريجين مستقبلاً زاهراً، ولطلبتنا المستجدين وقتاً طيباً في الحرم الجامعي.
كلمة عميد الكلية أ.د. رامي عبدالرحيم

Dean
نحن، في كلية الآداب والعلوم، نكرس طاقتنا، ونبذل جهودنا لتكوين الفرق الأساسية، المزودة بالقدر الكافي من المعرفة؛ لتمكينها من مواجهة التحديات ...
التقويم
<كانون الأول 2019>
السبتالاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعة
123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031