جسرٌ نحو المعرفة
لقد كان لتعييني عميداً لشؤون الطلبة في جامعة البترا الأثر الكبير بالنفس ودافعاً وحافزاً للعمل الجاد الدؤوب، كيف لا وقد جمعت ما بين الخبرة العلمية والعملية حيث كنت عميداً متقاعداً من جهاز الأمن العام وتقلدت فيه مناصب حساسة ومتعددة وجبتُ من خلاله المملكة من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها، هذا الشرف العظيم سأرسي أهدابه في جامعة البترا من خلال رئاستي لعمادة شؤون الطلبة.
ووفقاً لتوجيهات الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة الأكرم ستكون سياسة عمادة شؤون الطلبة الجديدة مرتكزة على مبادئ العمل بروح الفريق الواحد وفقاً لنهج العزل والاختصاص ولتعزيز مفهوم منظومة الأمن الجامعي بحيث تبقى بإذن الله جامعة البترا جامعة خالية من العنف الجامعي بالإضافة إلى المحافظة على مفهوم الأمن الخارجي والداخلي للجامعة.
وبالإضافة إلى ما تقدم فلا بد لعمادة شؤون الطلبة أن تعزز مفهوم التعاون وجسور التواصل مع الطلبة الأعزاء والذين هم الهاجس الرئيسي في الجامعة لكافة كوادرها كذلك لا بد من تعزيز مفهوم التشاركية مع المجتمع المحلي وذلك من خلال الفعاليات المختلفة والدعم والمشاركة الفاعلة من الجامعة مع نشاطات المجتمع المحلي لتعزيز هذا المفهوم.
وأخيراً ستبقى عمادة شؤون الطلبة الداعم الرئيسي للطالب سواء أثناء تواجده على مقاعد الدراسة أو بعد التخرج وذلك من خلال الأنشطة المختلفة التي تقدمها العمادة للطلبة أو المتابعة الحثيثة لخريجي الجامعة من خلال الأقسام المختلفة بالعمادة ووفقنا الله جميعاً لخدمة الوطن والمواطن وطلبة الجامعة في ظل القيادة الهاشمية الرشيدة.
رسالة العميد

Dean
د. فتحي الفاعوري
لقد كان لتعييني عميداً لشؤون الطلبة في جامعة البترا الأثر الكبير بالنفس ودافعاً وحافزاً للعمل الجاد الدؤوب، كيف لا وقد جمعت ما بين الخبرة العلمية والعملية ...
التقويم
<تشرين الأول 2019>
السبتالاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعة
1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031