جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : أكاديمي : كلية الصيدلة والعلوم الطبية : الأخبار : "أوراق الزيتون كنز الأردن الحقيقي" رسالة ماجستير في جامعة البترا
"أوراق الزيتون كنز الأردن الحقيقي" رسالة ماجستير في جامعة البترا

نوقشت في جامعة البترا رسالة ماجستير بعنوان "فصل ومعايرة وتحليل خلاصة أوراق الزيتون، من مناطق جغرافية متعددة في الأردن" للطالبة هبة بنات/ ماجستير العلوم الصيدلانية، بإشراف أ.د. مياس الريماوي، و د.كنزا منصور. وتمت المناقشة بحضور اللجنة الممتحنة المكونة من د. فيصل العكايلة، و د. محمد العبادلة، والممتحن الخارجي أ.د. ياسر البستنجي - مدير مركز حمدي منكو / الجامعة الأردنية.
وأشاد أ.د. البستنجي بالمستوى المتميز لمشروع الطالبة، حيث يعتبر مشروعا وطنيا هاما ملفتاً للنظر، ويسير في الاتجاه الصحيح للاستفادة من الموارد الطبيعية في الأردن، كما أفاد بأن أوراق أشجار الزيتون المهملة، والتي تطرح من الأشجار أثناء عمليات قطف الثمار قد تشكل ثروة حقيقية غير مستغلة، وقليلة التكلفة في الأردن.
ومما يجدر ذكره، أن عدد أشجار الزيتون في الأردن قد بلغ أكثر من 12 مليون شجرة، يمكن استغلال أوراقها لتكون كنزاً حقيقيا للوطن من حيث وجود مواد طبيعية سهلة الاستخلاص، ولها فوائد علاجية قيمة، وسوق عالمي كبير.
وأشار البحث إلى أن أوراق أشجار الزيتون تحتوي مواد فينولية متعددة، أهمها مادة الأوليوروبين،  وهي من مضادات الأكسدة الفينولية الفعالة في الطبيعة، إلا أنها لم تستخلص من أوراق أشجار الزيتون في المملكة الأردنية، علما بأن هذه المواد ممكن استخدامها في تحضير المنتجات الصيدلانية المختلفة، أو مستحضرات التجميل، أو الأدوية البشرية، أو الأدوية البيطرية وذلك لعلاج العديد من الأمراض.
هذا وقامت الباحثة بتطبيق طريقة غير مكلفة لاستخلاص المواد الفينولية الفعالة، وإجراء دراسة لتحديد مواصفات خلاصة ورق الزيتون من مناطق متعددة في الأردن ومعايرتها، حيث تبين بعد التحليل المخبري الدقيق لها جودة هذه الخلاصات مقارنة بالمواصفات العالمية لخلاصات أوراق الزيتون المتوفرة تجاريا.
وقد تم إجراء دراسة جدوى اقتصادية متكاملة، وتحديد العمليات الإنتاجية اللازمة، وأفضل الأماكن في الأردن للحصول على الأوراق ذات النسب الأعلى في مواد الأكسدة الطبيعية.
ومما يجدر ذكره بأن الطالبة قد تقدمت بمشروع رسالتها إلى مسابقة سبارك لريادة الأعمال لسنة 2019 تحت اسم "الشجرة المقدسة" حصدت من خلاله جائزة مجزية، وتم احتضان المشروع ودعمه في حاضنة أعمال جامعة البترا SIQ.