جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : أكاديمي : كلية الإعلام : الأخبار : جامعة البترا تشارك في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" في الإمارات
جامعة البترا تشارك في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" في الإمارات

شاركت كلية الإعلام في جامعة البترا بوفد من ثمانِية من الطلبة فى برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"، الذي ينظمه مركز الشباب العربى، التابع لوزارة الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتعتبر شراكة جامعة البترا شراكة استراتيجية مع أكثر من 30 جهة من المؤسسات الإعلامية والأكاديمية البارزة، ونخبة من الإعلامين المعروفين على مستوى المنطقة، لتقديم الدورة الثانية من برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة".
وبين الأستاذ الدكتور تيسير أبو عرجة، نائب رئيس جامعة البترا، وعميد كلية الإعلام أهمية مشاركة طلبة كلية الإعلام في هذا البرنامج الاستراتيجي، الذي يسعى إلى تنمية جيل من الشباب العربي وتمكينه في عالم الإعلام، مؤكدا أنها فرصة لتطوير مهاراته وتأهيله لسوق العمل الإعلامي، فضلًا عن اطلاعه على تجارب عربية رائدة فى المجال الإعلامي، لافتاً إلى أن هذه ليست المشاركة الأولى للجامعة، بل شاركت كلية الإعلام فى البرنامج فى دورته الأولى التى تم تدشينها العام الماضي. وثمّن أبو عرجة جهود المنظمين لهذا البرنامج الاستراتيجي للشباب العربي.
وأعرب الدكتور علي يحيى الحديد، منسق البرنامج في جامعة البترا، عن فخر جامعة البترا بالتعاون مع مركز الشباب العربي بدبي، وحرصها على المساهمة في تطوير مهارات الشباب، بما ينسجم مع أفضل الممارسات في العمل الإعلامي، وتعزيز قدرتهم على التعاطي مع وسائل الإعلام الجديدة بكفاءة عالية، وتوظيفها لدفع مسيرة تطور قطاع الإعلام في الوطن العربي.
ويعد هذا البرنامج الأضخم من نوعه في المنطقة العربية، الذي يسعى إلى الارتقاء بخبرات المواهب الإعلامية الشابة، وصقل مهاراته للمساهمة في تأسيس منظومة إعلامية متكاملة وإيجابية، تضمن استمرارية تطور القطاع، وتجعله أكثر قدرة على مواكبة التغيرات المتسارعة، ونقل صورة مشرفة عن الشباب العربي للعالم.
ويشكل البرنامج – الذي يقام بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مركز الشباب العربي – منصة مثالية تتيح لمائة شاب وشابة الحصول على فرصة الاستفادة من الخبرات الإعلامية، في أعرق المؤسسات  في المنطقة والعالم.