جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : أكاديمي : كلية الآداب والعلوم : اللغة الإنجليزية وآدابها : ندوات القسم : تعزيز تدريس استراتيجيات معالجة النصوص المكتوبة بلغة ثانية في الترجمة
تعزيز تدريس استراتيجيات معالجة النصوص المكتوبة بلغة ثانية في الترجمة

 
قدم الأستاذ الدكتور عمر عطاري العرض التقديمي الأول التي حضره أغلب أعضاء هيئة التدريس من قسم اللغة الإنجليزية يوم الاثنين الموافق 26 تشرين الأول / أكتوبر من الساعة الحادية عشرة حتى الساعة الثانية عشرة والنصف.
الموضوع
تعزيز تدريس استراتيجيات معالجة النصوص المكتوبة بلغة ثانية في الترجمة.
مرحلة ما قبل الترجمة
ينبغي أن يشمل التدريب ما يلي:
  • تدريب الطلاب على استخدام معرفتهم الأساسية لإعادة صياغة المعنى المقصود للنص الأصل.
  • تطبيق استراتيجيات معالجة النصوص بشكل عام وبشكل خاص.
  • استخدام جميع المؤشرات السياقية، وتحديداَ: أدوات الربط، والتراكيب المحتوية على متلازمات لفظية، وتراكيب نحوية محددة أدرجت بين الموضوع والفكرة، والتكرار المعجمي، والتعابير الثقافية المحددة...إلخ.
  • التعرف على العلاقات المتبادلة بين الفقرات.
  • ربط الوظائف البلاغية للفقرات، وتحديداً: الشرح، والمجادلة، وضرب الأمثلة، وبيان أوجه الاختلاف والتشابه، والإقناع...إلخ وصولاً إلى الموضوع، والعنوان، والعنوان الفرعي.

عينة المجتمع / المواضيع

دراسة تم إجراؤها على المترجمين المتدربين خلال الفصل الأخير من دراستهم في مرحلة البكالوريوس بالإضافة إلى عينة من المترجمين المحترفين الذين يعملون كمترجمين داخليين في عدة مؤسسات تقدم خدمات الترجمة في الإمارات العربية المتحدة.

النتائج
  • عدم القدرة على تطبيق استراتيجيات الاستيعاب القرائي سابقة الذكر.
  • معرفة دور المترجم المتمثل في تسهيل التواصل بين قراء اللغة المصدر وقراء اللغة الهدف.
  • معرفة غير كافية بعناصر البدل.
  • عدم القدرة على استخدام جميع المؤشرات السياقية. وتشمل تلك المؤشرات: أدوات الربط، والتراكيب المحتوية على متلازمات لفظية، والعبارات المدمجة المعتمدة على عبارات أخرى، وعلامات ترقيم معينة.
  • عدم القدرة على تحديد العلاقات المتبادلة بين الفقرات ووظائفها.
توصيات
يعد النموذج المحدد للكفاية الترجمية الهدف النهائي لجميع برامج تدريب المترجمين على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا. وتتألف الكفاية الترجمية من الكفايات الفرعية التالية:
  • الكفاية الفرعية ثنائية اللغة.
  • الكفاية الفرعية في نقل المعنى.
  • الكفاية الفرعية الاستراتيجية.
  • الكفاية الفرعية في استخدام الأدوات.
ينبغي أن تستخدم مجموعة الكفايات الفرعية المذكورة أعلاه كمقياس لذكر الأهداف السلوكية ولكتابة نتاجات التعلم ذات الصلة والقابلة للقياس. والأهم من ذلك هو أنْ يحاول المحاضر اختيار ومطابقة عناصر محددة من محتوى المادة مع نتاجات التعلم وتصميم الأدوات لتقييمها.
النتيجة
ينبغي اشتقاق نتاجات التعلم وتقنيات التقييم من الكفايات الفرعية سابقة الذكر.