جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : أكاديمي : كلية الآداب والعلوم : اللغة الإنجليزية وآدابها : ندوات القسم : لماذا أصبح البحث والمنهج متعدد التخصصات أساسياً ومهماً في مجال دراسات الترجمة؟
لماذا أصبح البحث والمنهج متعدد التخصصات أساسياً ومهماً في مجال دراسات الترجمة؟

قدم الدكتور محمد الحمد العرض التقديمي الثاني الذي حضره معظم أعضاء هيئة التدريس من قسم اللغة الإنجليزية والترجمة يوم الأربعاء، الموافق الخامس والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر من الساعة 11:00 إلى الساعة 12:30.
الموضوع
لماذا أصبح البحث والمنهج متعدد التخصصات أساسياً ومهماً في مجال دراسات الترجمة؟ هل حان الوقت للتفكير بخطة لمادة دراسية محتوية على جميع أنواع النصوص ذات الصلة ومهام للطلاب/الباحثين عند مستوى معين؟
نقاط للمناقشة
  • الترجمة كتخصص علمي راسخ (وليس جزءاً من اللغويات أو الأدب).
  • الترجمة كحقل متعدد التخصصات هو مجال علمي جديد (تعود نشأته لمدة 60 عاماً تقريباً).
  • يتم فهم الترجمة بمعناها الأوسع ولا تتعلق بشكل حصري بالعمليات بين لغتين، وإنما على سبيل المثال، بالإجراءات الوسيطة أو بين ثقافتين.
  • تعريف مفهوم تعدد التخصصات: يتمثل التعريف الرسمي للدراسات متعددة التخصصات (ويشمل أربعة مفاهيم أساسية، وهي: العملية، والتخصصات، والدمج، وفهم أكثر شموليةً) بما يلي:
تُعَرَّف الدراسات متعددة التخصصات بأنَّها عملية الإجابة على الاستفسارات، وحل المشاكل، وتناول مواضيع واسعة أو معقدة جداً من خلال تخصص معين بشكل كافٍ والاعتماد على التخصصات الأخرى بهدف دمج أفكارها وتكوين فهم أكثر شمولية.  
  • علاقة تعدد التخصصات بالترجمة.
  • نظرية الترجمة كحقل متعدد التخصصات: (4.310.000) مقالة وكتاب على الإنترنت.
  •  ولإثراء النقاش، طرح الدكتور الحمد (42 موضوعاً) توضح المنهج متعددة التخصصات في الترجمة في الوقت الحاضر. وأكد الدكتور الحمد بأنَّ هناك مجموعة كبيرة من المواضيع التي ناقشها الباحثون عند مشاركتهم في المؤتمرات أو ذكروها في خططهم الدراسية بعيدة عن المواضيع التقليدية التي استمدت سابقاً أو ارتبطت بعلم اللغويات. وتشمل القائمة:
علم الأعصاب، والكيمياء الحيوية، والعلوم البيئية، والتكنولوجيا متناهية الصغر، والجيوبيولوجيا، وعلم الاستدامة، والهندسة، وعلم اللغة النفسي، وعلم الأصول العرقية للموسيقى، والدراسات الثقافية، والدراسات المشتركة بين الثقافات، والدراسات الشاملة للثقافات، ودراسات المرأة، والدراسات الحضرية، والدراسات الأمريكية حسب ما ذكر في (كلين، 1990). بالإضافة إلى ذلك، تتراوح المواضيع من: الترجمة ودراسات النوع الاجتماعي، واستراتيجيات مواجهة الشذوذ/التحيز على أساس الجنس في الترجمة، والترجمة من الأخلاقيات إلى الرقابة...إلى الترجمة والدراسات بين الثقافات، والعلوم والتكنولوجيا، والترجمة الاقتصادية، والجريمة في الترجمة، إلى قضايا أخرى.
  • عرض المفاهيم: (المحاضر/المدرب/ والطالب/المتدرب) في مجال الترجمة والذي يؤكد على الحاجة إلى إعادة التفكير بطريقة بناء المنهج أو خطة المادة.
 أهمية تحديد علاقة الترجمة بالتخصصات الأخرى، واللغويات بشكل خاص وهيمنة التخصصات الأخرى على الترجمة.
النتيجة
  • الترجمة هي حقل متعدد التخصصات ويعد تداخل الترجمة مع أغلب حقول المعرفة الأخرى مفاهيم ديناميكيا آخذا في التطور وسائدة الآن في المجال الأكاديمي. ما زال الكثير من الباحثين يستخدمون مصطلح تعدد التخصصات بشكل سطحي غير مدركين لدور الدمج وهدفه منذ العام 1990 (بداية الألفية الجديدة)، حيث شهد عالمنا الذي تسيطر عليه العولمة تغييرات ملحوظة على جميع المستويات.
  • لم يشهد الاقتصاد تغييرات رئيسية في القرن الحادي والعشرين فقط، وإنما طالت التغيرات قطاع التعليم وقطاع التعليم العالي أيضاً حيث استخدم المنهج متعدد التخصصات في تدريس الترجمة وحدث تحول كبير من التعليم إلى التعلم.
  • وذلك يعني أنَّ عملية التعليم يجب أن تستهدف عملية التعلم الفردي، حيث يؤدي المعلم/المدرب دور الميسر بشكل رئيسي.
  • ويعني ذلك ضمناً أنَّ الطالب/المتدرب هو في صميم عملية التعليم وليس المدرب/المعلم، ويساعد الأخير بشكل رئيسي في نقل المهارات والمعارف ويشرح طريقة دمج المعارف الجديدة مع المعارف الحالية وأكبر قدر ممكن من الاستنتاج.
  • بعبارة أخرى، يجب على الكثير من المدربين تغيير طريقتهم في التدريس ويجب عليهم تنظيم صفوفهم أيضاً.
  • أما بالنسبة للبحث العلمي، يمكن أن تساعدنا تعدد التخصصات استغلال النتائج بشكل أفضل عن طريق دمج المعارف المستمدة من التخصصات الملحقة من خلال مسارات جديدة للعمليات والممارسات في حدود اللغة، والجسد، والقانون، والدولة ليتم التنظير لها والبحث بها بشكل فعال واستعراض نتائج البحث وتقييمها بأكثر من لغة. ويمكن أن يكون من المهم إعادة التفكير بنشر السياسات ونوع المجلات الأكاديمية التي ينشر فيها المترجمون أبحاثهم عن طريق التشجيع في الحقول اللغوية غير المطروقة.
نقاش
جرى نقاش مثمر بعد الحلقة الدراسية بين أعضاء هيئة التدريس فيما يتعلق بالترجمة كحقل لغوي.
تحدث الأستاذ الدكتور رسول الخفاجي حول أهمية اللغويات في الترجمة في ضوء الطبيعة متعددة التخصصات للترجمة.