جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : الأخبار : دراسة علمية مشتركة بين جامعة البترا وجامعة مانشستر
دراسة علمية مشتركة بين جامعة البترا وجامعة مانشستر

/Ar/News/PublishingImages/دراسة علمية نسبة الخطأ في صرف الأدوية في الأردن تبلغ 26.jpg
أشارت نتائج دراسة علمية أعدها فريق بحثي مشترك بين جامعة البترا وجامعة مانشستر البريطانية إلى أن نسبة الخطأ في صرف الدواء في الأردن تبلغ 24.6 بالمائة، منها 13.1 بالمائة أخطاء تسبب بها صرف الصيدلي للأدوية دون وصفة طبية. وشملت الدراسة 350 صيدلية، من أصل ما يزيد عن 2700 صيدلية في الأردن.
واعتبر قائد الفريق البحثي المشترك، الدكتور ضرار بلعاوي، أن نسبة الخطأ في صرف الدواء في الأردن تعد نسبة مرتفعة مقارنةً بالدراسات التي سُجلت في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن الدراسة شملت مفهوماً جديداً لم يدرس سابقاً وهو "خطأ صرف الدواء" الذي تم وصفه من قبل الصيدلي وليس الطبيب. ووصفت عضو الفريق البحثي من جامعة مانشستر، الدكتورة بيني لويس، معظم الأخطاء بأنها "متوسطة الخطورة"، وأن حوالي ثمانية بالمائة من الأخطاء التي تحدث تعتبر "شديدة الخطورة"، وذلك بحسب تقييم لجنة متخصصة شملت طبيباً باطنياً، وطبيباً عاماً، ومستشاراً في العلاج الدوائي السريري.
وأوضح عضو الفريق البحثي، الدكتور أحمد المسلماني، أن أبرز أنواع الأخطاء كانت نوع الدواء الخاطيء أو كميته الخاطئة، مضيفًا أن "أبرز أسباب الأخطاء كانت عدم وضوح الكتابة اليدوية للوصفة من قبل الطبيب، والازدحام في الصيدلية، وعدم وجود كادر كاف في الصيدلية".
وعزى بلعاوي ارتفاع نسبة حصول الأخطاء إلى أن الدراسة شملت مفهوماً جديداً لم يدرس سابقاً، وهو أخطاء صرف الدواء الذي تم وصفه من قبل الصيدلي وليس الطبيب، وهذا أمر شائع في المنطقة العربية؛ مضيفًا "أن نسبة الأخطاء التي يسببها صرف الصيدلي للأدوية دون وصفة طبية 13.1 بالمائة، وأن الأخطاء تحدث بشكل أكبر يوم الأحد من كل  أسبوع، وفي الصيدلية التي تصرف أكثر من 60 وصفة يومياً، وفي الوصفة التي تحتوي على أكثر من 4 أدوية".
وقد توِّجت جهود الباحثين بقبول الدراسة في المجلة المحكمة "International Journal of Clinical Pharmacy, Scopus Q1"، وتعد المجلة العالمية الأولى في مجال الصيدلة السريرية.
واعتبر بلعاوي أن صرف الدواء يُعد الركيزة الأساسية لمهنة الصيدلة، وبالتالي فإن الأخطاء التي تحدث أثناء صرف الدواء، هي من أكثر الأمور المقلقة التي تهدد سلامة المرضى، وتزعزع ثقة المرضى في الصيادلة، مشيرًا إلى أن عدد الصيدليات العاملة في المملكة يتجاوز 2700 صيدلية. وبناء على ذلك، ونظراً لغياب الدراسات التي تحدد نسبة حصول هذه الأخطاء، وأنواعها، وأسبابها، وخطورتها، ومحدّداتها في الشرق الأوسط، قام فريق بحثي من جامعة البترا، بقيادة الدكتور ضرار بلعاوي، وبالتعاون مع جامعة مانشستر في بريطانيا بعمل هذا البحثٍ الدراسيٍ، الذي استمر لمدة ستة أشهر، وشمل 350 صيدلية في الأردن.