جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : الأخبار : دراسة لجامعة البترا الأردنية عن صحة وصف المضادات الحيوية في مستشفيين للأطفال في الأردن
دراسة لجامعة البترا الأردنية عن صحة وصف المضادات الحيوية في مستشفيين للأطفال في الأردن

/Ar/News/PublishingImages/دراسة لجامعة البترا الأردنية عن صحة وصف المضادات الحيوية في مستشفيين للأطفال في الأردن.jpg
نشرت مجلة "Journal of Pharmaceutical Health Services Research (SCOPUS Q2)" العلمية نتائج بحث علمي، لفريق مشترك من جامعة البترا الأردنية، وجامعة الكويت، ومستشفيي البشير وكليفلاند كلينيك أبو ظبي، حول تقييم وصف المضادات الحيوية للأطفال في الأردن.
وشملت الدراسة 663 طفلا، تم صرف مضاد حيوي على الأقل لـ 75.6% منهم. وصرح قائد الفريق العلمي، الدكتور ضرار بلعاوي، أن حوالي نصف الأطفال الذين تم وصف مضاد حيوي لهم كانت أعمارهم أقل من شهر، مضيفًا أن معظم المضادات التي تم وصفها هي مضادات بيتا-لاكتام، ومضادات أمينوجلايكوسايد، حيث تم وصف معظمها كحقن وريدية، لمدة تزيد عن ثلاثة أيام.
وأضاف بلعاوي أن 13% فقط من المضادات الحيوية الموصوفة تمت كتابتها للمرضى بعد تأكيد مخبري للإنتان. أما عن متنبئات وصف المضادات الحيوية بطريقة خاطئة، فقد قال الدكتور بلعاوي أن المرضى الذين يتناولون أكثر من ثلاثة أدوية في وقت واحد، والمرضى الذين يتناولون المضاد الحيوي "سيفترايكسون" كانوا أكثر احتمالية أن يتم وصف مضادات حيوية لهم بشكل خاطئ.
وقد أضاف عضو الفريق البحثي من جامعة الكويت، الدكتور عبد الله البسام، أن المضادات الحيوية التي وصفت للأطفال قد تم تصنيفها بشكل عام بناء على صحتها إلى قسمين رئيسيين؛ القسم الأول تم فيه وصف المضاد بقرار صحيح، وشكل هذا القسم حوالي 82% من الحالات، ويتفرع هذا القسم إلى مضادات تم وصفها بناء على قرار صحيح، واختيار للمضاد بشكل صحيح، وإعطاء صحيح للمرضى، وشكل هذا الفرع حوالي خمسين بالمائة.
كما تضمنت 22% من مجمل الحالات وصف المضاد بقرار صحيح، ولكن باختيار خاطئ للمضادات، أو إعطاء خاطئ للمرضى.
في حين جاء 9.5% من وصف المضادات بقرار صحيح، واختيار صحيح، ولكن إعطاء خاطئ.
ورصدت الدراسة في القسم الثاني إعطاء المضاد الحيوي بناء على قرار خاطئ من البداية، وشكل هذا القسم 15.3% من المضادات الموصوفة، بينما لم تتوافر المعلومات الكافية للتقييم في 3.7% من المضادات.