جسرٌ نحو المعرفة
Skip Navigation Links الرئيسية : الأخبار : بدران: الارتقاء بالتعليم العالي يخرجنا من أزمتنا الاقتصادية
بدران: الارتقاء بالتعليم العالي يخرجنا من أزمتنا الاقتصادية

/Ar/News/PublishingImages/بدران-جامعة البترا الارتقاء بالتعليم العالي يخرجنا من أزمتنا الاقتصادية-3.jpg
اعتبر رئيس الوزراء الأسبق، المستشار الأعلى لجامعة البترا، الدكتور عدنان بدران أن الارتقاء بالتعليم العالي، وتفعيل حاضنات الأعمال في الجامعات، يشكل مخرجًا من الأزمة الاقتصادية، قائلا "الجامعاتُ تشكلُ حاضناتِ العلوم والتكنولوجيا، وآلية تحويلها إلى إبداعات خلاقة تخرجنا من أزمتِنا الاقتصاديةِ والاجتماعيةِ".
وكان نادي جامعة البترا قد استضاف الدكتور بدران لتقديم محاضرة بعنوان "كيف نرقى بالتعليم العالي لننافس الآخرين ونجابه تحديات القرن"، بحضور رئيس جامعة البترا، الدكتور مروان المولا، أشار فيها إلى وجود "ضعف واضح في إنتاجِ وتوطين المعرفةِ وتقنياتِها في الجامعات العربيةِ، أكانَ ذلك بمقارنةِ البحوثِ العلميةِ المنشورةِ في دورياتٍ علميةٍ محكمةٍ، أو ببراءاتِ الاختراع.
وأضاف بدران أن "الارتقاء بالتعليم العالي يساهم في تحويل الجامعات إلى حاضنات للتكنولوجيا، تساعد في الخروج من الأزمة الاقتصادية، مشيرًا إلى أن هذا يتطلب تحقيق استقلالية للجامعات".
واعتبر بدران أن استقلالية الجامعات عن وزارة التعليم العالي، وتوسيع صلاحيات مجالس الأمناء فيها، يعزز التنافسية بين الجامعات، وأن تلك التنافسية تدفع الجامعات إلى التميز عن مثيلاتها، وتحقيق إنجازات تتجسد بالأفكار الإبداعية والابتكارات، وهذا يقود بالمحصلة إلى اختراعات ومشاريع خلاقة، تخرج الدول من أزماتها الاقتصادية، وتقضي على البطالة.
وقال بدران إنه برغم "التوسعِ الكميِّ للجامعاتِ العربية، إلا أنها لم تَرْقَ في مخرجاتِها إلى إحرازِ تقدمٍ نوعيٍّ، يُسهمُ في دفعِ عجلةِ التنميةِ السياسيةِ والاقتصاديةِ والاجتماعية"، مضيفًا "بدلاً من إسهامِ مخرجاتِ الجامعاتِ العربيةِ في بناءِ الرأسمالِ البشريِّ الثري، أصبحَتْ الجامعات تشكلُ عبئاً في مخرجاتِها، يتجلى في البطالةِ المتزايدةِ بين الشبابِ الجامعي".
وقال بدران "هناكَ فجوةٌ كبيرةٌ نسبياً في البحث العلمي والتكنولوجيا بين الجامعاتِ العربيةِ والجامعاتِ الأجنبية، أكان ذلكَ في عددِ الفنيينَ والباحثين، أم في النشرِ المُحّكمِ للبحثِ العلمي"، مشيرًا إلى "عدمِ كفايةِ التمويل، والنقصِ في أعدادِ الهيئةِ التدريسيةِ والبحثيةِ الأكفياء، وقصورِ برامجِ البعثاتِ للخارجِ في تزويدِ الجامعات بدمٍ جديدٍ من الحداثةِ، خاصةً في العلومِ، والعلومِ التطبيقيةِ".
/Ar/News/PublishingImages/بدران-جامعة البترا الارتقاء بالتعليم العالي يخرجنا من أزمتنا الاقتصادية-1.jpg